Just another WordPress.com site


تعريفه

النون الساكنة :

هي التي لا حركة لها.

وحدها: نون ساكنة تثبت في اللفظ والخط، وفي الوصل والوقف، وتكون في الاسم والفعل والحرف، وتكون وسطا وطرفا، وتكون زائدة وأصلية.[1]

هي النون الساكنة من الحركة، والتي سكونها ثاتب في الوصل والوقف، ونعني بقولنا : (الخالية من الحركة)، وخلوها من إحدى الحركات الثلاث الفتحة أو الضمة أو الكسرة، فلا توجد حركة عليها نحو : {يَنْهَون} {منْ ءَامن}،نعني ب: (سكونها ثابت) أي لم يتغير لسبب كالتقاء الساكنين مثل : {لِمَنِ ارتضى } فإن سكونها الأصلي تغير إلى كسرة، والتقييد بعبارة (في الوصل والوقف) لنخرج منه النون المتحركة المتطرفة التي تسكن لأجل الوقف مثل : {نَسْتَعِين} وبناء على ما سبق فإن النون الساكنة تثبت خطا ولفظا، ووصلا ووقفا، وتقع في الأسماء والأفعال متوسطة أو متطرفة، وفي الحروف متطرفة فقط.[2]

التنوين:

لغة: التصويت، يقال: نون الطائر إذا صوت.

واصطلاحا: نون ساكنة زائدة لغير توكيد تلحق الاسم بعد كماله، تفصله عما بعده، تثبت لفظا ووصلا، وتسقط وقفا وخطا.[3]

هو نون ساكنة زائدة لغير التوكيد،تلحق آخر الاسماء لفظا ووصلا، وتحذف وقفا ورسما مثل { عليم حكيم}، وقولنا، (نون ساكنة)،  ليخرج من التعريف نون التنوين التي تحركت لالتقاء الساكنين، مثل : {منيب ,٢٣- ادخلوها}، وقولنا (زائدة) حتى تخرج النون الأصلية التي تحدثنا عنها سابقا[4].

وبناء على ما سبق فالتنوين خاص بالاسماء، ولا يكون إلا منطرفا آخر الاسم، ولا يثبت إلا في الوصل واللفظ.

ويرمز لها بالفتحتين، أو الكسرتين، أو الضمتين، وهي هكذا علي التوالي:

õ، ù، ÷

الفرق بين النون الساكنة والتنوين:

ذكر العلماء فروقا بين النون الساكنة والتنوين، فيما يلى بيانها[5]:

النون الساكنة التنوين
1- تأتي وسط الكلمة وآخرها لا يأتي إلا آخر الكلمة
2- تأتي في الاسم والحرف والفعل لا يأتي إلا مع الاسم
3- تثبت زصلا ووقفا لا تثبت إلا وصلا
4- تثبت لفظا وخطا تثبت لفظا وتحذف خطا (رسم)
5- تكون أصلية وتكون زائدة على بنية الكلمة زائدة على بنية الكلمة

 

وحكم التنوين مع حروف الهجاء كحكم النون الساكنة، ولا يكون إلا متطرفا.

قال الشيخ أحمد الطيبي في منظومته في موضوع التنوين:

والحرف لا يقبل تحريكين                      معا كضمين وفتحتين

ونحو باوب وب تنوين                          نون غدت يلرمها السكون

مزيد بعد تمام الاسم                            وما لها من صورة قي الرسم

في الوصل إثبتها وفي الوقف احذفا             لا بعد فح فاقلبنها إلفا

 

فالنون الساكنة والتنوين عند ورودها قبل أي حرف من حروف الهجاء ال(٢٩) أربعة أحكام عند الأكثر من العلماء، هي:

1.   الاظهار

2.  الإدغام

3.  الاقلاب

4.  الاخفاء

 

قال الخمرورى في تحفة الاطفال:

للنون إن تمكن وللتنوين                أربع أحكام فخذ تبييني

وقال ابن الجزري:

وحكم تنوين ونون يلفي               إظهار ادغام وقلب وإخفاء

 

الحكم الأول: الإظهار

تعرفه:

الإظهار لغة : البيان والإيضاع.

واصطلاحا: هو إخراج الحرف من مخرجه من غير غنة ظاهرة ولا وقف ولا سكت ولا تشديد في الحرف المظهر[6].

حروفه:

حروف الإظهار ستة وهى : الهمزة والهاء والعين والحاء والغين والخاء.

وقال صاحب تحفة الأطفال:

فالأول الإظهار قبل أحرف            للحلق ست رتبت فلتعرف

همز فهاء ثم عين حاء                 مهملتان ثم غين خاء

وحروفه أيضا فى أوائل كلمات ( أخي هاك علما حازه غير خاسر).

وعلة الإظهار عند هذه الحروف:

هى بعد مخرج النون الساكنة عن مخرج هذه الحروف, فلم يحسن الإدغام لعدم وجود مسوغ له، ولا الإخفاء لأنه قريب من الإدغام، ولا القلب لأنه وسيلة إلى الإخفاء[7].

وإذا كانت علة الإظهار هي البعد، فإن للإظهار ثلاث مراتب بحسب البعد، فالأولى : عليا عند الهمزة والهاء لأنهما الأبعد عن مخرج النون الساكنة والتنوين.

الثانية   : وسطى عند العين والحاء لأنهما متوسطتان في البعد.

الثالثة : دنيا عند الغين والخاء لأنهما أقرب من غيرهما من حروف الحلق إلى مخرج النون.

ويسمى هذا النوع من الإظهار بالإظهار الحلقي، وذلك لخروج حروفه من الحلق.

ويأتي الإظهار الحلقي في كلمة وفي كلمتين، وإليك بيان ذلك في هذا الجدول:

الحروف فى كلمة في كلمتين مع التنوين
الهمزة وينْئَون إنْ أَنتم عبدًا إِذا
الهاء وأنْهَارا منْ هَاد سلامٌ هِى
العين أنْعَمت منْ عَلق و;سعٌ عَليم
الحاء وٱنْحَر فمنْ حَآجك تجارة حاضرة
الغين فسينغضون من غل قولًا غَير
الخاء والمنخنقة من خير لطيف خبير

 

وعلامة الإظهار الحلقي في ضبط المصحف هي إثبات السكون فوق النون الساكنة مثل:  { أنْعَمت-  {منْ هَاد}، وعلامة السكون في المصحف تكتب على شكل رأس خاء صغيرة، كما في هذين المثالين.

أما التنوين فيكتب مركبا ويكون فى الضم برسم الضمةالثانية عكس الأولى مع مسح رأس الضمة الثانية مثل : {  عليمٌ حَكيم}وإن كان التنوين بالفتح أو بالكسر فكتابة الفتحتين أو الكسرتين مركبتين مثل : {ولا شرابًا,٢٤- إِلاّ} [8]، {ولكل قوم هاد} [9]

 

حقيقته:

وهذا التعريف يعني أن تخرج النون الساكنة أو التنوين من مخرجها دون غنة زائدة,لأن الغنة صفة أصلية فى النون, ولها مراتب سيأتي ذكرها, ولا يجوز حينها الوقف على النون الساكنة أو التنوين بقطع الكلام والتنفس, ولا السكت دون تنفس, ولا تشديد النون الساكنة أو التنوين أو الحرف الذى يليهما[10].

 

 

 

 

 

 

أحمد خالد شكري. ( ٢٠٠٦م). المنير في أحكام التجويد. الطبعة العاشرة. عمان-            الأردن: المطابع المركزية.

 

عطية قابل نصر. ( ١٩٩٤م). غاية المريد في علم التجويد. الطبعة الرابعة. الرياض

 

محمد أحمد معبد. ( ١۹۷٤م). الملخص المفيد في علم التجويد. الطبعة الثانية. بيروت: دار السلام      للطباعة والنشر والتوزيع.

 

محمد نبهان حسين مصري.(  ١٤١١ه). مذكرة في التجويد. الطبعة الثانية. جدة: مكتبة       دار الوفاء للنشر والتوزيع.

 

مهدي محمد الحرازي.( ٢٠٠٦م). بغية المريد من أحكام التجويد. الطبعة الثانية. بيروت:        دار البشائر الإسلامية.

 


[1] انظر بغية المريد من احكام التجويد ص ١٢٩

انظر المنيرفي أحكام التجويد ص ٤٥[2]

انظر بغية المريد من احكام التجويد ص ١٢٩ [3]

انظر المنيرفي أحكام التجويد ص ٤٥[4]

انظر المنيرفي أحكام التجويد ص ٤٦  [5]

المنير في إحكام التجويد. أحمد محمد مفلح القضاة/ ٤٧[6]

المنير في إحكام التجويد. أحمد محمد مفلح القضاة/٤٧ [7]

سورة النبأ: ٢٤-٢٥[8]

سورة الرعد: ٧[9]

انظر بغية المريد من أحكام التجويد ص ١٢٤[10]

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Tag Cloud

%d bloggers like this: