Just another WordPress.com site

المد العارض للسكون

تعريفه:

هو أن يقع حروف المد أو اللين سكون عارض من أجل الوقف، وذلك نحو ((الرحيم))

وسمي عارضا للسكولعروض سببه الوقف وهو سكون.

حكمه:

جواز المد والقصر عند كل القراء[1]

وهو يمد المد جوازا حركتين أو أربعا أو ست حركات، وتناسب القراءة بحركتين مع الحدر، وأربع مع التوسط والتدوير، وست حركات بالترتيل والتحقيق.

وقد ذكر الشيخ الجمزوري بقوله:

ومثل ذا إن عرض السكون     وقفا كتعلمون  نستعينُ

أي: أن العارض للسكون مثل الجائز المنفصل في جواز مده وقصره، ومده أن عرض السكون من أجل الوقف. وهذا معنى قوله: (وقفا) وأتى بلأمثلة على ذلك: ((تعلمون))، ((نستعين)).

وقال ابن الجزري:

وجائزٌ إذا أتى منفصلا           أو عرض السكون وقفا مسجلا

أقسام المد العارض للسكون

ينقسم المد العارض للسكون إلى ستة أقسام وهي :

1.   المد العارض للسكون المطلق ((تعلمون))

2.   من اللين العارض لسكون ((خوف))

3.   المتصل الغارض للسكون ((السماء))

4.   البدل العارض للسكون ((مئاب))

5.   المد العارض للسكون وهو هاء تانيث ((الصلاة))

6.   المد العارض للسكون وهو هاء ضمير ((عقلوه))

 

اقسام المد الأمثلة الحكم مقادر المد علامته
متصل السماء الوجوب 4،5 ، 6 وجود حرف المد والهمز في كلمة
واجب بدل مئاب الوجوب 4،5 ، 6 وجود حرف المد والهمز في كلمة مع البدل
جائز منفصل في أنفسكم جواز الماد 4،5 وجود حرف المد والهمز في كلمتين
جائز بدل جواز الماد 4،5 وجود مد البدل والجائز المنفصل في كلمتين
مد الصلة الكبرى جواز الماد 4،5 وجود مد الصلة يتبعه الهمز
المد العارض للسكون جواز الماد 2، 4، 6 أن يتبع المد او اللين سكون عارض من أجل الوقف

 

أوجه الوقف على العارض للسكون

للعارض للسكون حال الوقف عليه ثلاثة أوجه، وتحديد هذه الأوجه حسب حركة آخر، والحركات هي:

1.   المنصوب  2. المجرور  3. المرفوع

 

1.   المنصوب :

سواء كانت الفتحة فتحة أو فتحة بناء، ففتحة ألإعراب نحو ((المستقيم)) فكون فيه ثلاثة وجوه:

أ‌.       القصر(حركتان)

ب‌. التوسط (أربع حركات)

ج‌.  الإشباع (ست حركات)

والمنصوب لا روم فيه ولا إشمام.

 

2. المجرور:

وهو ما كان آخره كسرة، سواء كانت كسرة ‘عراب أو بناء، فالإعراب نحو ((من الكتاب)) أو كسرة بناء، نحو ((تكذبان)). فهذا النوع فيه أربعة أوجه:

 

أ‌.

وهذه النوع الثلاثة تكون من السكون المحض

القصر(حركتان)

ب‌.  التوسط (أربع حركات)

ج. الإشباع (ست حركات)

 

د. الروم ويكون مع القصر فقط لن الروم كالوصل، (ورومهم كوصولهم) كما ذكر الإمام الشاطبي.

 

3. المرفوع:

وهو الذي يكون آخره ضمة سواء كانت ضمة إعراب أم بناء ، فالإعراب نحو (( يأيها الناس)) والبناء، نحو((يإبراهيم)).

فهذا النوع فيه سبعة أوجه وهي:

أ‌.

وهذه كلها تكون مع السكون المحض

القصر(حركتان)

ب‌.  التوسط (أربع حركات)

ت‌.  الإشباع (ست حركات)

 

ث‌. وحركتان وأربع وست مع الإشمام[2]

 

 

 

 

 

 

المد العارض للسكون

2، 4، 6

مع السكون المحض

2 مع الروم

2، 4، 6

مع الإشمام

2، 4، 6

مع السكون المحض

2 مع الروم

2، 4، 6

مع السكون المحض

المنصوب

المرفوع

المجرور

 

 

 

 

 

 

 

أوجه الوقف على المد المتصل العارض للسكون

المد المتصل العارض للسكون يأتي على ثلاثة أحوال النصب والجر والرفع، فإذا كان منصوبا نحو((نسوق الماء))، ففيه ثلاثة أوجه لحفص عن عاصم طريق الشاطبية وهي الوقف بأربع حركات أو خمس أو ست بالسكون المحض.

 

وإن كان آخره مجرورا نحو ((على سواء)). ففيه خمسة أوجه لحفص الوقف باربع حركات أو خمس أو ست باسكون المحض ثم الروم بأربع وخمس فقط لأن الروم كالوصل وإن كان آخره مرفوعا نحو: ((والله يضاعف لمن يشاء)). ففيه ثمانية أوجه وهي الوقف بأربع او خمس أو ست وكلها بالسكون المحض ثم هذه الأوجه مع الإمام ثم الروم مع المد أربع حركات وخمس فهذه ألأوجه الثامنية.

 

 

 

 

 

 

 

 

الوقف على المد المتصل العارض العارض للسكون

المنصوب

4،5، 6 حركات بالسكون بالإشمام

المجرور

4،5، 6 حركات بالسكون المحض

نسوق المآءً

خمسة وجوه

بالسكون المحض فقط

4،5، 6 حركات

ثلاثة وجوه

4،5 حركات بالسكون المحض

بالروم

المرفوع

ثمانية وجوه

4،5، 6 حركات بالسكون المحض

4،5، 6 حركات بالسكون بالإشمام

لمن يشآءٌ

4،5 حركات بالسكون المحض

بالروم

على سواءٍ

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مد البدل ( الطبيعي):

مد البدل ما كان أصله همزتين فأبدلت الثانية بحرف مد يتناسب مع حركة الهمزة الأولى وذلك نحو: ((ءامنوا))-أأمنوا- فأبدلت الهمزة الثانية حرف مد يتناسب مع حركة الهمزة الأولى وهو الألف فأصبحت ((ءامنوا))، ونحو ((أوتي)). الأصل فيها (أؤتى) فأبدلت الهمزة الثاني بواو المد فأصبحت ((أوتي))، ونحو ((إيمان))-إأمانا-. فأبدلت الهمرة الثانية حرف مد وهو الياء ، يتناسب مع حركة الهمزة الأولى فأصبحت : ((إيمانا))

 

يقول الشيخ الجمزوري :

 

أو قدم الهمز على المد وذا         بدل كآمنوا وايماناًَ خذا

مقدار مده: يمد عند حفص حركتان رواية القصر لذرعان والفيل.

ملاحظة : الكلمات : ((قرءان))، ((مسئولا))،(( إسراءيل)) وامثالها ليست من البدل ولكنها شبيهة بالبدل حيث أن حرف المد غير مبدل عن همز.

 

 

 

 

 


[1] يخرج من حكم جواز المد والقصر المتصل العارض للسكون نحو ((إنما يخشى الله من عباده العلماء)) فلا يجوز القصر فيه بحال من ألأحوال.

[2] الإشمام : هو اطباق الشفتين عقب إسكان الحرف من غير تراخ، فإن كان هناك تراخ فلا يكون إشماما وإنما يكون وقفا بالسكون فقط.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Tag Cloud

%d bloggers like this: